الجمعة، 6 يونيو، 2014

كنت مع جماعة القبيسيات فتبت ولله الحمد ، وهذه حقائق مهمة عنهن للحذر

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا كنت معهم في الشام والحمدلله رب العالمين فضل عليّ بالهداية
فتبت إلى الله تعالى وتركتهم لما لديهم من ضلالات كثيرة لاتعد ولاتحصى
أكتب بعضها ويشهد الله تعالى على صدقي في كل كلمة اكتبها من خلال التزامي معهن
وكذلك التزام الكثير من صديقات لي معهن وأعرفهن معرفة مباشرة وعن قرب ...

أولا يستخدمن أسلوب التقية يظهرون مالايخفونه
ثانياً الطاعة للشيخة يلي كنا نسميها الآنسة
فهي التي تقربنا إلى الله تعالى وبرضاها يرضى المولى سبحانه
ثالثاً الدين يمنع أن يؤخذ إلا عن طريق الآنسات من خلال كتب خاصة بهم
فقه العبادات (درية عيطة)
رجال حول الرسول
دلائل الخيرات
فقه السيرة للبوطي
ولمن تصل للمراتب العليا تدرس كتاب التوحيد لسعاد ميبر فيه من الضلالات والشركيات الكثير
رابعاً التي تلتزم معهن عليها أن تتعلم مبدأ السرية والكتمان في كل شيء فهي لاتخبر أمها ولاأبوها أي شيء
ولاحتى زوجها هذا اذا سمحت لها الآنسة بالزواج
خامساً هناك مراتب في الالتزم فلايجوز أن ترتدي المريدة الايشارب إلا باذن الآنسة
يعمل لها حفلة وتأتي الآنسات ينشدن لها والانسة الكبيرة هي التي تربط لها الإيشارب 
يجب أن يكون مربوط ولونه في البداية ابيض وعندما تربطه للمريدة غالباً تتمتم الانسة بتمتمات
لايعرفها إلا الواصل للمرتبات المتقدمة
سادساً استخدام السحر من قبل الآنسات الكبار للمريدات الصغيرات فالآنسات العشر الكبار المبشرات بالجنة كما كنا نقول عنهن غير متزوجات قد تفرغن للدعوة يستعنّ بالجن ويستخدمن السحر لجلب البنات حتى تصبح المريدة متعلقة جداً بآنستها متولعة بها تعرض لها برنامج الصلوات والعبادات والذكر الخاص بها منه على الطريقة النقشبندية ومنه على الطريقة الشاذلية وكلما طاعتها للآنسة كانت اكبر كلما ارتقت أكثر وأكثر في المرتبة فيتحول لون ايشاربها والمانطو القصير تبعها إلى كحلي من غامق إلى اغمق ولاترتدي الأسود إلا بعد شروط كثيرة أولها إذن الآنسة تكون علامة على أنها واصلة
سابعاً محاربة علماء السنة في بلاد الحرمين والجزيرة العربية حالياً يمنعون المريدة من مشاهدة قنوات السنة مثل الحكمة والرحمة وطبعا المجد العلمية ويحاربون فضيلة الشيخ ابن باز وابن العثيمين يسمونهم بالوهابية ويكفرونهم ويمنعون قراءة كتبهم أو تداولها إن وجدت ولاتوجد عادة إلا في معرض الكتاب السنوي ويحاربون كل من يحارب البدعة فالبدع والضلالات لديهم كثيرة لاتعد ولاتحصى 
ثامناً : يمنعون المريدة لبس الخمار أو النقاب تغطية الوجه عندهم على شكل لثام مثل الآنسة بالضبط ويمنعون الغطاء الطويل أو الملاءة حتى يسخرون ممن تلبسه بطريقة تدعو للاستغراب منهن وقد حفظن القرآن وأخذن الكثير من الإجازات كيف يصدر منهن مثل هذه الأخلاق ، فالاستهزاء والسخرية والغطرسة من الصفات التي يتسمون بها ولايمكن أن تجدوها عليهن إلا مع من خالفهن أو انكر عليهن مخلفتهن للسنة في عباداتهم 

تاسعاً استغلال الحالة الاجتماعية التي تسود الشام من انغلاق واتباع للعادات والتقاليد الشرقية مما ينتج عنها الكثير من المشاكل والتفكك الأسري الذي يكون حصيلته شباب مراهق حائر وتائه، فهنا يكون دورهم بارزاً في المرحلة العمرية المبكرة والمراهقة ، فتكون الآنسة متنفس للبنت أو المراهقة تنوب عن صديقتها وأمها يعني بيت سرها وحل مشاكلها يكون بسد الفراغ الروحي الذي تعاني منه لذلك يصل التعلق بالآنسة لدرجة الوله وأحياناً العشق حتى والله كانت بعض الفتيات يتخيلن الآنسة في كل حركة من حركاتهن حتى في المولد وجلسة الذكر لايشغلها إلا رضى الآنسة وعندما تكون راضية فهذا علامة على رضى الله تعالى (استغفر الله) حتى وان كانت والدتها غاضبة منها أو زوجها غير راض عنها إن كانت متزوجة

عاشراً اهتمامهن بالطبقة النبيلة في المجتمع المخملية يهتمون بها كثيراً على حساب الطبقة الفقيرة أو المتوسطة الحال وأذكر أن صديقتي كانت يتيمة وكانت متعلقة بوالدتها رحمها الله وبعد وفاة والدتها تعلقت بآنستها لكن الآنسة كانت تجافيها لأنها فقيرة تعيش بالقرب من المقابر فلاترضى الآنسة ان تعمل الدرس أو المولد عندها وكانت الآنسة تمننها أنها ترسل لها ليلاً من يوقظها على صلاة الفجر وذلك عن طريق صوت يقرع على الجدار الملاصق لها لذلك كانت توصيها بأن تنام ملاصقة للجدار وبالفعل كانت صديقتي تستيقظ على صوت قرع الجدار حتى أنها اقسمت ان الجدار يكاد يهتز من قوة القرع وهذا كله يدخل في عالم الكرامات الخاص بالآنسة فهي كمشايخة الصوفية لديها كرامات كثيرة لذلك يتبركون بها خاصة الكبيرات منهن .

الحادي عشر انقسامهن إلى فرق عدة من ناحية الذكر فمنهن من يلتزمن الطريقة النقشبندية كجماعة كفتارو وعلى فكرة القبيسيات هن جماعة منشقة عن جماعة كفتارو يعني لايوالون كفتارو وان كان لباسهن مثل جماعة أبو النور لكن كل واحدة تستغيب الأخرى يعني جماعة كفتارو النسائية يغتبن القبيسيات والعكس كذلك ، فهن يتبعن البوطي والجامع المركزي الخاص بهم هو جامع زيد بن ثابت في منطقة خالد بن الوليد ومسجد عبد الكريم الرفاعي في كفرسوسة
ومنهن من يلتزمن بالطريقة الرفاعية الضالة وهن أكثرهن تشدداً وكرهاً لأهل السنة ولابن تيمية ولأئمة الحرمين ، والجماعة تحارب المملكة علناً حتى لديهم دروس في الرياض وجدة وخبر لتلميذات ينتسبن للجماعة تقمن بنشر افكارهن بعقول النساء الشاميات المغتربات والبنات المراهقات ويرتدين الايشارب الربط كعلامة حتى يعرفن من خلالها حتى تحت العباءة في السعودية
وقد حدّثت واحدة من المريدات المراهقات عن خطأ وقعت به في العمرة وقد كانت في مكة المكرمة حفظها المولى فبقيت تبحث عن آنسة تلبس الايشارب المربوط في الحرم حتى وجدت واحدة فسألتها عن المسالة الفقهية فأجابتها الآنسة وكانت تتهكم لان صديقتها قد سألت أحد مشايخة الحرم لكن كان جوابه خطأ مخالف لجواب الآنسة يلي الله فتح عليها بالجواب والصحيح على حسب قولها .....ولاحول ولاقوة إلا بالله


12: لديهم دروس للعوام ودروس اخرى للخواص ، لذلك العامية التي تحضر دروس العوام ستبقي تكذب كل كلمة كتبت هنا او في النت عنهم ولن تصدقه بينما التي ارتفعت الى الصفوف العليا وصارت مع الخواص ستعرف تماما عن ماذا نتحدث ، ومن هنا تجدون الكثير من النساء اللواتي يحضرن عندهن لسنوات طويلة 15 الى20 سنة ضمن حلقات الدروس المخصصة للعوام ستدافع عنهن وعن اسلوبهن الرائع بالدعوة وكلامهن الحلو وجذب النساء عند السوريات الكل يعترف أنه أسهل من السهل خاصة الشاميات منشأ الجماعة
أما الدروس الخاصة فهي خاصة للناشطات اللواتي يستلمن الحلقات وترتفع الآنسة منهن بمرتبتها كلما تقربت من الآنسة الكبرى أكثر وكلما فكرت فيها اكثر وتخيلتها معها في كل مكان وكلما عملت ماتأمرها به وكلما خدمتها اكثر واغدقت بالتبرعات والزكوات اكثر ايضاً امر مهم ان التي تجلب اكبر قدر من البنات لتحضر دروس الآنسة لها مكانة اكبر بكثير من التي لاتعمل أي لاتجذب الفتيات ومهم جداً سن الفتيات والصغيرات عندهن حتى تبقى الجماعة مستمرة في الانتشار 

13: لاتتزوج الناشطة في الجماعة التي ترتدي الكحلي الا بامر الآنسة لايحق لها أن تختار عريسها وحدها وغالبا الآنسة تعمل لها استخارة وتكشف لها ان كان الزوج مناسب أم لا ، والمناسب هنا لايعني الالتزام بالدين أبداً
انما يعني أن لايقف بوجه دعوتها ونشاطها في الجماعة وعلاقتها مع آنستها وهذا الأهم عندهن بالدرجة الأولى فلايهم ان كان الزوج غير ملتزم وقد حصل أكثر من آنسة بالكحلي تزوجت الذي يدخن والذي لايصلي والذي يشرب
الخمر و.... والمعلمة الكبرى توافق وتقنعها أنك انت قادرة على تغييره والمعلمة الكبرى هنا ليست منيرة القبيسي انما التي تنوب عنها بالمرتبة .. بعض الأزواج يتغيرون بمساعدة الآنسة الكبرى التي تستعين بشيوخ معرفين بالشام ولايحتاجون لمن يعرفهم يستعينون بأسياد وسلاطين الجن وبهذه الطريقة يكف الزوج عن الناشطة ويتركها تستمر في مهامها الدعوية او يذعن لها ولأوامرها يعني أوامر زوجته الناشطة في الجماعة القبيسية

14: كل شيء يهون مقابل المال والثروة والغنى ، الشرط الأول في تعاملهم في دعوتهم سواء جذب البنات أو قبول الأزواج ، لذلك اكثر الناشطات في الجماعة ثريات ، في سورية تجدوهم بأرقى الأماكن حتى لديهم فلل وقصور في الصبورة ويعفور تقام فيها السفر الخيرية التي كما يزعمون أنهم يبيعون الطبق الخيري لحساب الفقراء وكم من الأسر الفقيرة طلب منهن مساعدتها ورفضن لأنهن لايتبعن للجماعة ، كذلك في عمان الطباعيات والكويت السحريات ونابلس ومصر والسعودية وابو ظبي وأمريكا على الخصوص ولاية فلوريدا وفرنسا ... لن تنجو صاحبة الثروة من لطفهن واساليب الحب والود والأدب الممزوج بالسم المخفي الذي لاتكتشفه إلا القليلات اللواتي حفظهن الله تعالى من هذا الغش كله ، 
15: هذه الجماعة تعمل باسم الدين وهي محسوبة على السنة والحقيقة غير ذلك تماما ومع الأيام ان شاء الله سينكشف حالهم تماما ويارب يكون عن قريب فهي جماعة سياسية تعمل باسم الدين تنظيمها نسائي لكن وراءها ايادي خفية كثيرة قد تبرأت منها الجماعات الصوفية الشاذلية ويمكنكم أن تقرؤوا تقريرهم عنها على النت بالبحث على جوجل وكذلك هي على خلاف مع الصوفية النقشبندية (جماعة كفتارو) كل وحدة التزمت معهن وارتقت للمرتبة الخاصة تعي ذلك 
وقد نفت جماعة ابو النور عن طريق ابن الشيخ كفتارو بصلتهم بها مع ان منهم من يرتدي الزي الكحلي لكن غالب نساء جماعة كفتارو مخمرات وجلبابهن طويل ضيق يختلف قليلا عن القبيسيات
اللواتي اتخذن البوطي شيخا لهن وكذلك شبكة صدى زيد على النت كلها تحت ادارة مشايخ نسائهن قبيسيات وبناتهن واحفادهن كذلك وبالحقيقة هي صورة ربما يجهل حقيقتها حتىالمشايخ انفسهم والله اعلم بصدق هذا الكلام الذي كثيرا ماتناقلته اللواتي تركن الجماعة وكن معهن في المراتب العليا يعني خاصة الخاصة، حتى أن كل آنسة ناشطة خارج سورية تجتمع مع آنستها ضمن حلقة خاصة عند عودتها من البلد الذي مزقت فيه صفوف النساء السنيات بدعوتها يعني محاربة للسنة من الداخل من البيوت .. تبدأ بتحفيظ القرآن وشيء من السيرة ثم تتابع مع التي انجذبت معها بنشر السم والتي لم تنجذب تبقيها كحصالة تجمع منها مايمكنها جمعه من تبرعات وزكوات بحجة التبرع الخيري لمن ؟؟ الله أعلم ... فيعمل لها تكريم بنشاطها وتخبر الآنسة الكبرى التي تنوب عن الأم .... بالدروس التي اعطتها وعدد المريدات لديها وتطلب منها المساعدة دائما حتى وهي في البلد الذي سافرت اليه تقدم لها المعونات حتى منهن من يتصلن بآنساتهن بغير هاتف تتطلب منها المدد الروحي والدعم في نشر افكارها المطلوب منها ان تنشرها 
ثم ان كل مريدة تريد ان تسافر لدراسة او مع زوجها تعطيها آنستها عنوان التي يجب ان تلتزم عندها في سفرها حتى لاتخرج عن الجماعة فيصطادها الشيطان على حسب قولهن (من لاشيخ له شيخه الشيطان)


15: كل من تحضر الدرس يسجل اسمها وتؤخذ الموافقة عليها من قبل الآنسة الأكبر التي تنقل الموافقة للأكبر التي تنوب عن الأم وهكذا حال هذه الجماعة التي هي أشبه بالخلية المنظمة تماما
منظمة تنظيم دقيق جداً أساسها نشر امر واحد بالمحصلة كره علماء السنة ويقولونها علنا في دروسهم الوهابية السلفية وتكفيرهم وعدم اخذ اي علم من عندهم لأنهم احتلوا الحرمين وقاتلوا الأولياء وهدموا الأضرحة هذه الكلمات تزرع في فكر الصغيرات والشابات والنساء ولذلك تجدون الشام مقسمة فرق والفرق مقسمة لفرق وهكذا .. ولاحول ولاقوة إلا بالله

16: أخيراً هذا التنظيم النسائي ولاأسميه جماعة صوفية فمن يعرف الجماعات الصوفية في سورية يلتمس لجهلهم وسذاجتهم مئة عذر أما هنا فنحن مع تنظيم مثقف وعلى درجة عالية من الثقافة والعلم وهذا شرط تشترطه الآنسة لكل مريدة التعليم ثم التعليم لايهم ان كانت ستختلط بالرجال في الجامعة او المعهد أو ان تعرضت للخطر المهم ان تكون طبيبة ومهندسة ومحامية وقاضية ووزيرة ومعلمة وماأكثرهن تحصل اعلى درجات العلمي الكوني أما الشرعي فممنوع ان تاخذه إلا من الآنسة فقط ومن تتعلم في جامعة الشرعية تتعلم حتى يكون لها حجة أمام النساء العوام انها شيخة معها شهادة تؤهلها للدعوة فنساء هذا التنظيم باختصار
ثريات
جامعيات
ذكيات
ربات بيوت
نساء من اسر لها اعتبارها يعني نبيلات
حافظات لكتاب الله .... ضروري
تواكب الحضارة الدنيوية بكل ابعادها من قيادة سيارة وربما سنجدها يوما ما تقود طيارة لامانع 
مثقفة إلى اعلى درجات الثقافة من لغات وحاسوب وتقنيات
تضاهي النساء المتبرجات باهتماماتها من زينة لباس وترف في المسكن على عكس مايتصورونه العامة 
فهذه الأمور ممنوعة عند الآنسات الكبار العازبات اللواتي لاينشغلن بأي امر من أمور الدنيا كالراهبات تماما بينما توكل هذه الأمور لمن هن أقل مرتبة كخلية النحل تماماً

هذا واختم بأن هناك قلة ممن تركن هذا التنظيم من المراتب العليا وأقر بأنه تنظيم تموله جهات شيعية بلبوس صوفي يدعي أنه سني ومن تحدثن بذلك كان لهن مكانتهن حتى انه في الأردن ينادونهن بالإيرانيات وهن على خلاف كبير مع جماعة الإخوان المسلمين ويتم التحذير منهن في جرائدهم مثل الغد والسبيل والله اعلم بما يخفونه فهن لايكفّرن الشيعة ولاحتى يتحدثون عنهم باي سوء بالعكس يعتبرنهن اخوة في الدين ...و يجب أن نبين أن الدولة في سورية موافقة عليهم وعلى انتشارهم حتى ان اغلب المؤسسات التعليمية والثقافية والخيرية حتى المعاهد الشرعية والجوامع بأيديهن ويأخذون موافقات بشكل علني من الأوقاف التي توافق عليها الجهات 
الأمنية في اقامة الدروس والموالد والمحاضرات ولاحول ولاقوة إلا بالله

أسأل الله تعالى ان يحمي بنات ونساء المسلمين من كل فتنة ومن كل جهل وأن يردهنّ إلى الكتاب والسنة إلى التوحيد 

وحسبنا الله تعالى ونعم الوكيل


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=210281

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق